يوميات

هالة من الفنون المختلفة تحت سقف واحد | معرض أورا الفنّي

2016-10-28-02-15-13-1

بين أزقّة المدينة القديمة العتيقة، انطلق معرض أورا الفني في دار حسن الفقيه للفنون بدعمٍ من المجلس الثقافي البريطاني وتنظيم الصديقة روان المنتصر، والذي استمر لمدة ثلاثة أيام متتالية، وقد كنت زائرة في اليوم الأول والثاني منه ممّا اشعل في نفسي العوز للتدوين عن زيارتي هذه وتقييمها بالمجمل.

معرض أورا هو معرض فنّي مدعوم من المجلس الثقافي البريطاني ضمن برنامج Arts for Libya وهو معرض يضم مجموعة من الفنّانين الليبيين من فئة الشباب.

ما الذي يعرفه الناس عن الأورا؟ مفرد قد يبدو غريباً وقد يتساءل البعض عن معناه وأصله. أورا هي كلمة ذات أصل اغريقي تعني هالة بالعربية، والهالة هي تلك الطاقة الخفيّة التي تحيط بالشخص وتتغير حسب مزاجه لكنه لا يراها، ولكن ما علاقة الهالة بهذا المعرض الفنّي؟

تجمّع مختلف أنواع الفنون تحت سقف واحد والتعريف بهم هو الغرض الأساسي من هذا المعرض، فعندما تتجمّع تلك الفنون المتنوّعة والمختلفة تتكوّن هالة من الجمال والإبداع، ويوضّح هذا التنوّع الفنّي إختلاف طرق التعبير عن النفس لدى الفنّانين ممّا يُلهم لفكرة تقبّل الإختلاف والتنوّع.

بالرغم من ان المعرض كان يضم مجموعة كبيرة من الفنّانين إلّا انه لم يكن هناك أي مفارقة أو مقارنة بينهم، ذلك لأن كل فنّان منهم يمتلك شيء أو طابع معيّن يميّزه عن البقية، وكل منهم استطاع  أن يقدّم لنا تحف فنيّة إبداعية بطريقته الخاصّة، فمثلاً محمد القاضي الرسّام استطاع ان يخطف الأنظار بتظليله الفريد من نوعه، وسالم بحرون الذي لم يستخدم سوى لوني الأبيض والأسود في أغلب لوحاته ممّا جعل منها تبدو وكأنها مشاهد من شريط فيديو قديم، وراوية الككلي الرسّامة التي اتّخذت من الزي الليبي واجهة لأعمالها المعروضة، والفوتوغرافية ندى حريب التي سحرت كل الحضور من ضمنهم أنا بإلتقاطاتها الساحرة، ومحمد اللّافي الذي استطاع إثبات وجوده بلوحة واحدة فقط والتي هي عبارة عن لوحة غرافيتي فيها من الفوضوية ما يسر الناظر، وقد كتب عليها جملة بالإنجليزية أظنّها معبّرة جداً وهي “قمامة رجل ما، هي كنز رجل آخر.”.

صديقتي روان المنتصر منظمّة المعرض كانت واحدة من الفنّانين المشاركين أيضاً، وهذه المشاركة هي مشاركة روان الأولى كفنّانة تجريديّة، تميّزت روان بألوانها الربيعيّة الخلّابة المتداخلة، فكان ركنها التجريدي هو ربيع المعرض، أمّا عن بسمة الزوبي فتمكّنت من تقديم لوحات مبهرة من خطوط بقلم الرصاص فقط، فأبهرت الجميع ببساطتها ودقّتها في الرسم، وحروفيّات تقوى برنوسة التي لطالما أذهلتنا بإحترافيّتها، فهي غنيّة عن التعريف وسبق وأن كتبت عن موهبتها سطور عدّة، وأوريقاميات علي أبوالقاسم التي كانت تتوسط قاعة المعرض فأصبحت محط أنظار كل الحضور.

Processed with VSCOcam with hb2 preset
حروفيات تقوى برنوسة.
Processed with VSCOcam with hb2 preset
فوتوغرافيات ندى حريب.
Processed with VSCOcam with hb2 preset
رسم راوية الككلي.
Processed with VSCOcam with hb2 preset
رسم سالم بحرون.
2016-10-28-02-25-59-1
رسم محمد القاضي.
Processed with VSCOcam with hb2 preset
أوريقاميات علي أبو القاسم.
Processed with VSCOcam with hb1 preset
رسم روان المنتصر التجريدي.
Processed with VSCOcam with b1 preset
رسم بسمة الزوبي.
Processed with VSCOcam with hb1 preset
غرافيتي محمد اللافي

تعمّدت أن أجعل الفنّان الجرافيكي علاء بودبّوس الأخير في الذكر من بين كل الفنانين المشتركين وذلك ليكن ختامها مسك، فلكوني مهتمّة جداً بالتصميم الجرافيكي وجدت علاء بودبّوس هو الأقرب لذوقي الخاص والمفضل لدي بين كل المشتركين، وبمجرد دخولي من باب المعرض اتجهت فوراً إلى ركنه الخاص لأحدّق وأطيل النظر في لوحاته، أفكار علاء بودبّوس مبتكرة وجديدة، مبهر في قدرته على الدمج بين المقصوصات والإضافات الغريبة، تمكّن من تصوير الثقافة والحضارة الليبية بطريقة عصرية، هنيئاً لعلاء بودبّوس لما يقدّمه من فن عصري حديث محمّل برسالة قيّمة.

2016-10-28-02-21-01-1
  المفضل بالنسبة لي: علاء بودبّوس.

محتوى المعرض المميّز طغى على صغر المكان الذي أقيم فيه المعرض، فاللوحات الإبداعية المعروضة كانت قادرة على أن تنسيني مدى صغر المكان وأن تسافر بخيالي  إلى عالم أوسع، ولا ننسى بالذكر عزف الموسيقى الشرقيّة الذي كان صداها يصدح بين جدران دار حسن الفقيه للفنون.

Processed with VSCOcam with hb2 preset
الموسيقى الشرقيّة.

فن تجريدي، تصميم جرافيكي، تصوير فوتوغرافي، رسم، حروفيّات، وفن الأوريقامي، هذا التجمّع قد يصيب أي مُحب للفن بحالة من الذهول، وهذا ما كنت عليه، وما أظنّه الآن هو ان المعرض قد حقّق الغرض منه، وبذلك فقد حقّق نجاحاً باهراً، شكراً للمجلس الثقافي البريطاني، شكراً للمنظمة روان المنتصر، وكل الفنّانين المشتركين.

 

Advertisements

8 thoughts on “هالة من الفنون المختلفة تحت سقف واحد | معرض أورا الفنّي

  1. كنتِ محظوظةِ يارزان بحضوركِ لمعرض أورا الفني ، كنت أتمني لو أن زيارتي الأخيرة لطرابلس تزامن معي توقيت المعرض ولكنكِ قمت بجهد طيب فى اطلاعي واطلاع القراء على المحتويات الفنية الجميلة والأسماء الشابة الموهوبة …لكِ تقديري

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s